ياربة الطيف

بواسطة ahmed salem

في ليلة ظلام بهيم ورهبة نفس تروع

طيف هائم على باب الهوى بكفه يقرع

فتحت له باب المعنى، واذا بطيف رائع

تعلوه هالة ،وقد ألبسته من النور برقع

يعانقني بلهفة ،وهواه في قلبي مودع

وكأن جسدي من مسه يكاد ينصرع

ثم اومأ الى النزل، وقد أهمه مني تمنعي

فتروى بمسي كأنه بين اهابي ومدرعي

***

ياربة الشعر ياطيف يمر،اغناني ببديع الصور

ياربة الطيف ونوره، لما اغناني بمحاق القمر

ياربة الطيف، في ظلمة النفس قد استجد السمر

ياطيف  يخطر ببال حائرأمره،بعدما ادلهم واستتر؟

هذه ذكرى احييتها بعدما غبرت في مهاوي العمر

لقد كان لي منك نصيب، أغناني عنك أنى حضر

وأبيت على الطوى، ورسمك في خافقي مستنير عطر

***

ياطيف الحبيب لما يزاورني بوصل طيب،

تألف له نفسي ويقربني لسبب مقرب،

يمازج نفسي هواه، بجود منه مجرب،

ويبذل مالديه، و في هواه متأهب

***

هي طلعة لنجم السعد، ليلة سكون طيب والصبا يسوقه

يحدو ركابه للقاء صب، فكل الموانع لاتكاد تعيقه

يصبحني طوع ذراعي،ولم أذق طعما الا من ريقه

فكم ترخص النساء مهورها،وهو يغلو في سوقه

فكم تماطر غيوم الحسان، ويعجبني منه رعده وبروقه

زخات زخات يماطر،ومن فيضه يسقي عروقي وعروقه

أحمدسالم

13\4\2010





Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s