عشتار

بواسطة ahmed salem


عند النهر وعلى مد البصر،

حيث جري المياه ورسم الصور،

وخضرةالحقول ورياض الزهر،

وندى الصباح الغني العطر،

في ظلال النخل،وعند المنحدر،

وعلى هديل الحمائم،تتغنى

عشتار بتراتيل اله الحب والجمال،

وعلى الحانها وضرب الوتر،

وقيثارة السحر وشدوها المستمر،

العذارى نشاوى بين حالمة

وأخرى تجر الاذيال بالاثر.

يتهادين   يحاكين  الحانها،

يتمايلن كتمايل اغصان الشجر،

***

من سحر هاروت وفن ماروت غنائها

والنشوة الكبرى والهوى المستعر

تلهب قلوب الرجال وتسخرهم

عبيدا للهو ،للذة القصوى للسكر

بكل حين ماساقهم هواها وهوى

العذارى،مقبلة اومعرضة ،وسهام

ألحاظهن ،كفيض الغمام المنهمر

***

ولوعا يبتغى الرجال وصولا

للقرب للغرام المتوقد في الالباب اشتعالا،

وماتعتق منهم احدا، يأسره الهوى،

حتى يمازج روحها امتثالا،

ويسوق الرجال امثالهم،امثالا

ولسوط الوله في القلوب انشغالا.

أألصلاة توزع فيهم الحب،

والصب يرخص الاقدام اذلالا،

ومنال الفحول وثير الفرش،

منقادا من قلبه يرخص الاقبالا.

***

وهل ابدع من عشتار جمالا؟

تتمشى على شاطيء الفرات

وتهيج  رغبات الخلق اشتعالا

وتستوى على الامد ،

وفي الافق انارت لبابل قنديلا،

فتكشف عن وجه الأرض  ظلاما،

ثم سطعت شمس ضيائها ،

فازدادت في بابل ايثارا ،

احمدسالم الخليفة

3\1\2010



Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s