سفر العيون

بواسطة ahmed salem


ايه ياسفر العيون،

يطويه سجل الزمان نسخة،

ويعيه قلب صب حزين،

ثم أراه من خلف ذاكرتي حاضرا

وأسمعه، له في القلب شجون،

أقتات منه أملا طيبا،

كلما هاجت بي الذكرى،

وتضرمت في الحشى نار الحنين،

وكيف لناره أن تطفأ؟

والذكرى تنفخ فيه ليسعرجمره

فتسمع منه الروح،

اشتعال آهات وأنين،

ذاك سفر في القلب هواه،

بخلد عمرا بين الخافقين.

***

مشت على ذلك السفر

أقدام الزمان،

والظن كل الظن أنه تائه

بأرض بوار،لكنه

في النفس يسكن

ويحيي مناجاة الحبيبه.

وكأنه طيف يزور ،أونجم يدور،

وتطلع شمس النهار.

***

ايه ياسفر العيون

كم فيك من سحر طغى ؟

وكم طالت سهامك قلوب؟

تعتام كل ناظر،

وتكف عن عابر

ليس له في الهوى باع،

وليس بقلبه هوى يجوس.

وتذوي شآبيب الهوى

عند كل صب أدرك القرب  هباء،

فينقلب على أدباره محموما يؤوس،

وأنى تتسنى لحظة القرب

من عيناء غنت في الأرض شموس؟

تروح وتغتدي حسان،

ويبقى من الصبابة عالق،

في أهواء من تدنى،

حتى يشرب من بحر الهوى،

أو نجمه خسر وطالعه نحوس.

احمدسالم22\5\2010

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s