مثل النسر

بواسطة ahmed salem

مثل النسر أعيش في الأعالي،

حيث النأي عن عالم مشوب.

أحاور الغيمات السابحات،

لما تزلفها ريح الجنوب.

ترويني من فيض نداها

شربة تطفىء حرا لهوب.

حيث النسائم تخالج نفسي

بصفاءها والمتنفس الرطيب.

تداريني زرقة السماء،

كسقف واسع الأركان مهيب.

وطلوع الشمس يحييني،

الشمس من خيوط نورها

تحوك لي اجمل حلة،

ليست كحلة الأمس السليب.

ونهاري فيه انتفاع،

حيث السلام والسكن الرتيب.

ومقعد ممهد ومتكأ للخلوة موهوب،

في الأعالي بين الحجارة مقامي،

منها تسبح وأخرى من تحتها الماء سروب.

وثالثة تهبط خشية الرب القريب،

مسعود بجوارها الا في وحدتي،

فما برحت تسقيني مر مشروب.

أكابر في الآحاد دوما،

كالرواسي في علوها عن الهضوب.

رغم العناء، رغم البلاء،

رغم العدا ،رغم النيوب.

أبقى في الترقي رغم الزمان الكئيب،

فكم يد للغدر كلت عن نوالها،

كباسط الكف للريح الهبوب.

يتيه سعي الباغين حتما،

فالبغي للشيطان أهل ونسيب.

وتغرب الشمس في الأفق،

خلف الرواسي في الفضاء الرحيب.

احمد سالم الخليفة25\12\2009

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s