المرهفات

بواسطة ahmed salem

كانت بالأمس المرهفات
بيضا يندبن السواعد،
وصهيل الخيل يتعالى،
يندب فرسان الوغى‘،
لما يحمي الوطيس،
وفي العجاجة،تلقى
النفوس النفوسا،
وجها لوجه،
والأرواح على الراح،
تنتهب تداس أو تدوس،
والكل بين شاهد و مشهود،
…………
اليو م المرهفات سود،
يزمجرن يعزفن لحن الموت،
على أيقاعها المتناغم مرة،
ومرة كالقصف كالرعود،
تنتهب النفوس غدرا،
كالأشباح الراقصة رهبا،
والموت يداهمها من كل مكان،
لا تشهد النفوس نفوسا تقبض،
بل سحب الدخان الداكنة
في الفضاءات تعمي الأبصار،
وليس لنور فيها من عمود.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s