حياة الأبد

بواسطة ahmed salem

حياة الأبد
—————————-
كل الأماني الطيبة في الدنيا
تغادرني،شيئا فشيئا،
في حين أقترب من مغيب الشمس،
ثم أستظل خيمة الليل الأسود،
لأن الحياة المقيتة جلبت لي
أسباب اليأس منها،ثم تبقى
طيبة في نفوس الباقين
الى أجل محتوم.

الذين سبقوني والذين من حولي
يتنفسون ريحا من القر و ربما
من شوب من حميم.
وانا ليس بيدي حيلة لدفع
ما اعد للنفوس.
فكل نفس لها طور تخوضه مكتوب،
وتنقضي اسبابهم،
ان آجلا أم عاجلا،قسرا.

اني انقلب من حال المسرة
الى حال يرهب بدني،ويكتم
على أنفاسي،وأنا اتقدم الى
نزلة لا أكاد أخلص نفسي منها،
وبخطى مهيبة،
أعايش الحال بالحزن و الألم
لما يعتريانني بغير حينهما،
وعلى طول دربي القاسي
الذي لا بد من خوضه.

ان ولوجي هذا الهابط
في العالم التحتي،كفيل
ان يوصلني الى محل الحيرة الكبرى،
ولعلى ارى جموعا قربي
يسيرون على نفس الدرب العسر،
وان منهم ثلة على موعد أن يأتي
من يأخذ بأيديهم الى محل النور،
أنا معهم على نفس الدرب،
 الذي يقودني
الى عالم النور،عالم الحياة الأبدية.
31\5\2011

Advertisements